New Poll on Muslim Views on Al-Qaeda

World Public Opinion has just put out an in-depth survey  of Muslim opinions  (Egypt, Palestine, Jordan, Pakistan, and Turkey).   Basically, they reflect what  American policy makers, especially Public Diplomacy, should recognize: that Al-Qaeda’s cause (Perceived  by Arabs as resisting US hegemony in the Muslim world) is seen by huge percentages of Muslims as legitimate defensive jihad, as long as its aimed at US military forces in Arab countries. 

Here’s the most relevant questions that people need to focus on.  From page 15:  

“Q43-S79. Thinking about the following kinds of attacks on Americans, please tell me if you approve of them, disapprove of them, or have mixed feelings about them?

Attacks on US military troops in Afghanistan
Egypt 2008:  75% Strongly approve, 8 % somewhat approve, and less than 10% disapprove in any form.

On US military troops based in the Persian Gulf States:
Egypt 2008:  70% strongly approve.  A total of 12% have mixed feelings or any form of disaproval. 

On US military troops based in Iraq:
Egypt 2008:  75% strongly approve.  Only 10% with mixed feelings or any form of disaproval.

On US Civilians in the US:
Egypt 2008: 8% approve in any form.  78% strongly disaprove. 

The pattern is pretty clear and I would bet that the 10% who disaprove of attacks on US troops generally are Coptic Christians. 

The results very closely reflect the contents of the following conversation.   Go to  32:29 and see the transcript here. Its from a May 2008 episode of Al-Jazeera’s  The Opposite Direction.  Here’s a very  basic translation:  Wanting to gauge his position on violence,  an Egyptian Coptic activist asks a Saudi Salafi whether Bin Laden is a terrorist or a [a legitimate] ‘fighter’ or ‘struggler’.  After several minutes of wavering, the Saudi finally says “when Bin Laden kills civilians he’s a terrorist but when he raises his hand against the US forces in Afghanistan he’s a fighter.”  

مجدي خليل(متابعا): يعني يضرب مين؟ خلي بالك، يضرب الشعب المسلم اللي زيه، مش حيضرب أميركا ما بيضربوش أميركا خلاص اتمنع، أنا قلت في برنامج تلفزيوني بعد حرب حزب الله وإسرائيل قلت دي آخر حاجة لن يطلق حزب الله طلقة واحدة إلا في إطار حرب إيرانية أميركية ويكونوا بقى حيوجهوا كل الشغب إلى الداخل خلاص، وحصل، قلتها دي أثناء الحرب، قلت انتهى، وحدث ذلك. هم دلوقت امتنعت فكرة تصدير الإرهاب للخارج بقيت محدودة جدا لأن الدول الغربية عملت سياج وقالت ما فيش تصدير للإرهابيين وحذرت الدول العربية. كانوا بيصدروا الإرهاب على الخارج، النظام العسكري يضغط ويصدّر، ينفس في أميركا وإسرائيل ويقول لهم تروحوا. دلوقت خلاص انتهى الموضوع. دلوقت، أنا ببساطة شديدة علشان بس نوضح أخي العزيز أنا أسألك بعض الأسئلة أنت شفت برنامج الأخوان المسلمين الأخير اللي بيقولوا لك إنهم لو طلعوا قالوا لهم طلعوا طلعوا.. اسألك ثلاث أسئلة بسيطة جدا وترد لي عليها وتشوفها من وجهة نظري أرجو أنك ترد، هل بن لادن والظواهري الزرقاوي وخالد الإسلامبولي ومحمد عطا والناس دي كلها إرهابيين ولا مناضلين؟ السؤال الثاني، أرجوك تجاوب على السؤال ده، هل الكذب جائز إذا كان في خدمة الدين؟ السؤال الثالث وتجاوب على الثلاث أسئلة دول، هل سيد قطب وابن تيمية وأبو العلى المودودي دعاة إرهاب أم دعاة حق وإصلاح؟ جاوب لي على الثلاث أسئلة دول بس بسرعة وندخل في النقاش بعدها.

فيصل القاسم

: طيب تفضل يا دكتور.

محسن العواجي: بسم الله، هل ابن لادن والظواهري إرهابيين؟ أسيادك حينما ربوا بلادهم..

مجدي خليل(مقاطعا): عيب، عيب، أرفض هذا الكلام أنا ممكن أهينك.

محسن العواجي:  لا مو عيب، اسمع، ابن لادن هذا الذي أولا جنده الأميركان لقتال الروس حينما كانوا الروس الكفرة الفجرة والذي دعمه هي أميركا وحلفاؤها حينما كان الجهاد واجبا هناك ولما أجت أميركا صار الجهاد من الحرام من السبع الموبقات وبالتالي فإذاً ابن لادن الأول المجاهد حسب فتوى وزير الخارجية جورج فوتس السابق مجاهد أنا أنقل حتى يقولها باللغة العربي مجاهدين إذا ابن لادن الأول حسب الفتوى الأميركية مجاهد، ابن لادن الأخير حسب الفتوى الأميركية إرهابي، أنا أقول عن ابن لادن والظواهري وفيصل القاسم ومحسن العواجي وأي إنسان إذا كان يدافع عن بيته الذي جاءه المحتل ودخله وقتل نفسا وهدم بيتا وأحرق أرضا وزرعا فهو مجاهد صنديد رجل مفخرة للإنسانية قاطبة..

مجدي خليل(مقاطعا): والخمسة عشرة سعوديا؟..

محسن العواجي(متابعا): أما إذا أي واحد ممن ذكرت اعتدى على نفس معصومة وعلى معاهد نبينا صلى الله عليه وسلم يقول من قتل معاهدا يعني..

مجدي خليل(مقاطعا): أنا مش معاهد أنا مواطن..

محسن العواجي(مقاطعا): لحظة أنا أتكلم.. من قتل معاهدا لم يذق رائحة الجنة. على كل حال أي اعتداء على نفس معصومة فهو إرهابي..

فيصل القاسم(مقاطعا)

: السؤال الثاني..

مجدي خليل(مقاطعا): ما جاوبش على السؤال، هو حاليا إرهابي ولا مناضل؟ الظواهري إرهابي ولا مناضل؟ السعوديون اللي دمروا الأبراج راحوا فين؟

محسن العواجي: لحظة إذا وجه رصاصته ابن لادن وهو هناك مع طالبان وغيرها للمحتل الموجود إذا وجهها إلي وإليك وإلى أميركي أيضا صحفي أو وجهها إلى أميركان الشعب الأميركي هناك فهو إرهابي..

مجدي خليل(مقاطعا): يعني هو إرهابي ومناضل في نفس الوقت؟

محسن العواجي: افهمها زي ما أنت عايز، هذه واحدة، صحيح أنت الآن لك سيئات ولك حسنات كل إنسان له سيئات وحسنات

One Response

  1. […] Polling on Muslim Views on Al-Qaeda, the US, etc. Rob at Arabic Media Shack has an informative post on some of the findings of WorldPublicOpinion.org’s most recent polling, which can be found […]

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: